Hilwati


Najah Salam نجاح سلام










Najah Salam est une chanteuse et actrice libanaise. Née à Beyrouth le 13 mars 1931, elle est la fille de Muhii Aldine Salam, éminent poète et joueur de luth, connu dans le monde arabe.
Najah Salam grandit dans une famille d'artistes, et la maison de son père est semblable à un grand conservatoire de musique. Elle chante dans les chorales d'écoles jusqu'en 1948, lorsque son père l'embarque au Caire pour lui présenter Oum Kalthoum, Farid Al Atrache, Asmahane, Zakaria Ahmed, et d'autres étoiles de la musique arabe.

C'est en 1949 que Najah Salam publie ses deux premiers titres Haul Ya Ghanam et Jarihat Qalbi chez Bida Phone, et vit ses premiers voyages en tant qu'artiste à Ramallah, Bagdad, Damas etc. Elle revient en 1950 au Liban pour enregistrer à la télévision libanaise quelques nouveaux morceaux dont Ala Masrahika Ya Dunia, et pour jouer également dans plusieurs films comme Ala kifek, Ibnu Duat, Alchab Al Asmar, Al Dunia Lama Tadhak.

1956 est l'année d'or de Najah. En pleine guerre des six jours, Najah Salam se rend en Egypte pour chanter ses chants nationalistes comme Ana Al Nil Maqbarat Lilghzaa. Son amour du panarabisme l'amène à chanter également pour la Tunisie et l'Algérie. Elle rencontre la même année son futur mari, l'artiste chanteur Muhammad Sulman alors qu'ils jouent ensemble dans un film libanais. Enfin, c'est en 1956 que Najah Salam se rend pour la première fois à Cannes pour présenter ses films.

Tout au long de sa vie, on attend l'apogée de la carrrière de Najah Salam. Elle se situe finalement entre 1970 et 1974, quand Najah Salam sillonne les quatre coins de l'orient arabe pour donner des concerts et chanter avec les plus grands artistes du monde arabe. Toutefois, la musique de Najah Salam reste dans ses grandes lignes très influencée par celle de Oum Kalthoum. D'ailleurs, elle est surnommée Ashikat Masr , autrement dit l'amoureuse de l'Egypte.

نجاح سلام (13 مارس 1931 -)، مغنية وممثلة لبنانية. اشتهرت أغانيها في معظم البلاد العربية.

ولدت السيدة نجاح سلام في بيروت. جدها الشيخ عبد الرحمن سلام مفتى لبنان.و والدها الفنان والأديب محيي الدين سلام واحداً من كبار الملحنين وأحد أبرز وأمهر عازفي العود في لبنان والوطن العربي. واخوها الصحفى عبد الرحمن سلام. تعلمت أصول الغناء من والدها الذي كان منزله أشبه ما يكون بمعهد فني.
بداية المطربة السيدة نجاح سلام في الغناء كانت من خلال الحفلات المدرسية التي كانت تقام مع نهاية كل عام مدرسي. في العام 1948 صحبها والدها إلى القاهرة حيث عرفها على كبار الفنانين مثل أم كلثوم والموسيقار فريد الأطرش وشقيقته المطربة أسمهان والشيخ زكريا أحمد وغيرهم. وفي العام 1949 سجلت لشركة بيضا فون أول أغانيها وهي "حول يا غنام"، وأغنية يا "جارحة قلبي"، وحينها احترفت الغناء. غنت في في كل من حلب ودمشق وبغدادو رام الله. في بداية العام 1950م عادت إلى لبنان لتسجيل بعض الأغاني للإذاعة اللبنانية، وكانت أولى هذه الأغاني "على مسرحك يا دنيا". وكانت انطلاقتها السينمائية مع أول أفلامها وهو "على كيفك" مع السيدة ليلى فوزي. كان فيلمها الثاني "ابن ذوات" وفي هذا الفيلم غنت أولى الأغنيات اللبنانية في القاهرة مثل: "برهوم حاكيني"، "الشاب الأسمر"، وغيرها. ثم مثلت فيلم "الدنيا لما تضحك" مع شكري سرحان وإسماعيل ياسين، ثم فيلم "الكمساريات الفاتنات" مع كارم محمود.ّ
وفي العام 1956م كان العدوان الثلاثي على القاهرة، فغنت أغانيها الوطنية مثل "يا أغلى اسم في الوجود" ثم قصيدة "أنا النيل مقبرة للغزاة" للشاعر محمود حسن إسماعيل. وفي فيلم "السعد وعد" اختلف المخرج مع البطل شكري سرحان فرشح والد السيدة نجاح سلام المطرب اللبناني محمد سلمان للقيام بدور البطولة أمام ابنته، فتشاء الأقدار أن يكون هذا الفيلم سببا في زواجهما التي نتج عنه ابنتان جميلتان هما سمر وريم.ّ ثم غنت في الجزائر وتونس وذهبت إلى كان لعرض افلامها.
توجهت السيدة نجاح سلام بعد ذلك إلى القاهرة للقيام بطولة فيلم "سر الهاربة" مع الفنانة سعاد حسني وكمال الشناوي، ثم فيلم "الشيطان" مع فريد شوقي وشمس البارودي، مع استمرارها باحياء الحفلات في لبنان وسوريا ومصر.ّ
و في العام 1971 سافرت إلى الأردن بدعوة من وزارة الإعلام وقدمت أغانيها إلى الإذعاة الأردنية، ثم توجهت إلى العراق بدعوة من وزارة الإعلام. وفي العام 1972 سافرت إلى القاهرة حيث شاركت في بطولة أول فيلم ملون مع كوكا وفريد شوقي الذي استغرق تصويره عاما كاملا، وفي عام 1973 سافرت إلى سوريا بعد الانتصار على إسرائيل ابأن حرب تشرين وغنت أغنية وطنية هي { سورية يا حبيبتي } بالمشاركة مع محمد سلمان والمطرب محمد جمال.
و في العام 1974 اندلعت الحرب اللبنانية فسافرت إلى القاهرة وأقامت فيها حيث تم تكريمها بمنحها الجنسية المصرية وأطلق عليها لقب "عاشقة مصر" لما قدمته من أغنيات وطنية صادقة من عهد الرئيس جمال عبد الناصر إلى يومنا هذا. وعندما استلم الرئيس اللبناني إلياس الهراوي رئاسة الجمهورية اللبنانية، قام بزيارة القاهرة، وكانت الفنانة الكبيرة السيدة نجاح سلام أول المستقبلين له في مبنى السفارة اللبنانية في القاهرة، فبادرها بالقول أنها ثروة وطنية وفنانة عظيمة لا يجوز أن تظل خارج بلادها. فعادت إلى لبنان وقدمت أعمالا وطنية كبيرة مثل "لبنان درة الشرق" كلمات الشاعر صالح الدسوقي وألحان الفنان أمجد العطافي، وقد كرمها الرئيس الهراوي في قصر الرئاسة ومنحها وسام الاستحقاق برتبة فارس.

Célébrités Sélection contient prés de 3 000 célébrités et 50 000 photos et adresses. La recherche très rapide se fait à l'aide de l'index alphabétique ci-dessus, les célébrités étant classées par nom ou nom de scène.
Cheb Hasni | Nancy Ajram | Samir Loussif | Hayfa Wahbi |
Svp Un J'aime إضغط على